أوليمبياد بكين .. رسالة سلام ومحبة

اذهب الى الأسفل

أوليمبياد بكين .. رسالة سلام ومحبة

مُساهمة من طرف l 8 2 l في 2008-08-12, 4:42 pm

أوليمبياد بكين .. رسالة سلام ومحبة
بغداد 12 أغسطس 2008 (شينخوا) مع
دخول دورة الالعاب الاولمبية ببكين يومها الخامس اليوم الثلاثاء ، يتواصل
الحديث في الصحف العراقية عن هذه المناسبة ليس فقط من خلال نتائج
المنافسات ولكن عن مدى حجم الرسالة التي تحملها الرياضة ودورها الكبير في
ألفة الشعوب وتمتين أواصر السلام والمحبة بين تلك الشعوب في ارجاء
المعمورة.

وفي
مقال بجريدة ((المدى)) العراقية اليوم (الثلاثاء) بقلم خليل جليل يقول
الكاتب " إن الاهتمام الكبير واللافت الذي تبديه شعوب العالم بالاولمبياد
وهي تعيش مع هذا الحدث على مدى 17 يوما لحظات تاريخية لاتنسى يكاد يترجم
هذا الاهتمام الى شعار يجسد أن الرياضة للجميع، وخير رمز ووصف بليغ هو ما
خرجت به اللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاولمبية في بكين التي انطلقت
بطريقة خرافية في افتتاح بهيج وهم يصورون هذا الحدث الرياضي الكبير وقد
احتضنه "عش الطيور" يؤوي الجميع بين ثناياه بمحبة وسلام وأمان".

ويضيف
جليل في مقاله الذي جاء بعنوان " الأوليمبياد رسالة سلام ومحبة" لعل ابرز
قصص الاولمبياد وحكاياتها هي تلك التي تجمع الكل لكي يعيش احداثا ملحمية
وصورة عملاقة للتعايش والنأي عن كل مظاهر التطرف والانحياز والسير في
اتجاه المنافع والمصالح، فطالما يعيش جميع رياضيي العالم بدفء في عش
السلام والمحبة (عش الطيور) على مدى ايام دورة الالعاب الاولمبية في بكين
فهذا يعكس ايمان المشاركين والقادمين الى بكين انهم يعيشون حلما واحدا
شعاره المحبة والسلام والتصالح والتقارب عبر اواصر الألفة والتسامح حتى
تصبح ايام الاولمبياد مرآة تعكس النيات الحسنة لأصحاب القلوب البيض
المغسولة بمحبة الرياضة".

ويشير
خليل الى أن بكين ومدنا صينية اخرى تحولت الى رقعة او فسحة كبيرة للتعايش
والانبهار مؤكدا أن بكين في هذا الحدث اصبحت مساحة شاسعة يجتمع عليها
العالم بعيدا عن كل الخصومات ومظاهر التفرقة حيث تجتمع الشعوب على اديم
الاولمبياد الذي تنطلق منه ابلغ رسالة واكثر تاثيرا ووقعا لمشاعر المحبة
والسلام والسلم، ففي هذا المحفل لا مكان لكل من ينبذ روح الاولمبياد
القائمة على اساس التسامح ولا مكان لمن لا يريد طي صفحات الفرقة
والانقسام، فخيمة الاولمبياد لاتسع الا لمحبي السلام وعشاق الرياضة
الحقيقيين.

ويتوقف
كاتب المقال عند مشاركة العراق الرمزية الصغيرة لكنه يصفها بالكبيرة في
اهدافها ونتائجها بعد ان اثبت العراق للعالم انه ليس هناك ما يعلو فوق صوت
العراق الحاضر في الاولمبياد برغم جروحه الغائرة.


شبكة الصين / 12 أغسطس 2008 /
avatar
l 8 2 l
شخصية هــامة
شخصية هــامة

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2123
العمر : 27
البلد : IraQ Now In Uae
العمر : 17
المهنة : طالب
المهنـة :
الهوايــة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 14
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى